منتديات سنافر الجامعات

منتديات سنافر الجامعات ترحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أمة التكبير والتبكير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NaRuTo
المراقب العام
المراقب العام
avatar

المزاج : مكيف

الجنس : ذكر

عدد المشاركات : 317

تاريخ التسجيل : 08/01/2010


مُساهمةموضوع: أمة التكبير والتبكير   17/4/2010, 8:51 pm

تتميز أمة الإسلام بأنها أمة التكبير والتبكير

فالتكبير عنوان يحمل في معناه عقيدة التوحيد ، والتبكير سلوك إسلامي يؤدي إلى سعادة الدارين .

والتكبيريذكّر بأن الله هو رب العباد كلهم ، وهو خالقهم ورازقهم ، وأن له الأسماء الحسنى ، وأن قضاءه هو النافذ ، وأن تشريعه هو الأفضل والأولى بالالتزام ، وهذا ما نزل به القرآن .

والتبكير صفة الناجحين دنيا ودين ، وهو طريق لإرضاء رب العالمين ونيل الرزق وسعة الصدر .

في التكبير تشعر وأنت تعبد الله مستشعراً عظمته ومتيقناً بعجزك وضعفك واعتمادك عليه في كل أمورك ، كما تشعر بعزّتك وأنت تجوب الأرض طالباً العلم أوالرزق لاستغنائك عما سواه ، واكتفائك بما أعطاه ، ويقينك ألا يدفع البلوى إلاه ، ولا يجلب المنعة سواه .

وفي التكبير تمارس عادات صحية جيّدة ، وتتعرض لنفحات ربانية ، وتحصّل على بركة العمر ، وتحصل على الرزق ، وتسعد بالإنجاز .


أنواع التبكير التي حث عليها الإسلام :
1_ التبكير في أداء الصلوات
ضابط التبكير ( إذا سمعت المؤذن يقول حي على الصلاة خرجت إلى المسجد لم يخرجك إلا الصلاة فأنت مبكر( .
ثمرات التبكير إلى الصلوات :
* إدراك تكبيرة الإحرام تكتب براءتان في حديث : من صلى لله أربعين يوما في جماعة ، يدرك التكبيرة الأولى ؛ كتبت له براءتان : براءة من النار ، وبراءة من النفاق
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1102
خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره* إدراك دعاء الملك واستغفاره لك .* لا تفوتك صلاة جماعة أبداً .
* سبب لتعلق القلب في المساجد .
* أنه يكتب لك الأجر منذ جلوسك حتى خروجك .

2_ التبكير في الزواج :
يا معشر الشباب ! من استطاع منكم الباءة فليتزوج . فإنه أغض للبصر ، وأحصن للفرج . ومن لم يستطع فعليه بالصوم . فإنه له وجاء
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1400
خلاصة حكم المحدث: صحيح
فالأصل أن أدنى درجات الاستطاعة ينبغي معه التبكير إلى الزوج ، ولو نظرنا في سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم وفي سيرة أصحابه والسلف الصالح - رضوان الله عليهم - وأجيال متعاقبة في تاريخ أمة الإسلام لم تكن تعرف إلا التبكيربالزواج وله مصالح عديدة وفوائد وثمار عظيمة وقوله تعالى : ( و أنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم إيمائكم ) يدل على مثل هذا المعنى أي المبادرة والمبادرة تكون من الأولياء ، بل قد قال بعض أهل العلم : إن من أوجب وأعظم الحقوق على الأب إن كان مستطيعاً أن يزوج ابنه
وذكر ابن عبد البر قصة قال : وجد صبي منبوذ في بعض مساجدأصفهان معه صرة فيها مئة دينار ، ورقعة مكتوب فيها : " هذا جزاء من لا يزوج ابنته ".
3_ التبكير في طلب الرزق :
عن صخر الغامدي رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لأمتي في بكورها . قال : وكان إذا بعث سرية أو جيشا ، بعثهم أول النهار . وكان صخر رجلا تاجرا . وكان إذا بعث تجارة بعثهم أول النهار ، فأثرى وكثر ماله
الراوي: صخر الغامدي المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1212
خلاصة حكم المحدث: حسن

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أمة التكبير والتبكير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سنافر الجامعات :: المنتديات الاسلامية :: منتدى السنة النبوية الشريفة والمواضيع الاسلامية-
انتقل الى: